خلال سنة 2018

قامت فرق شرطة العمران وحماية البيئة بالعاصمة خلال سنة 2018 بعدة تدخلات من أجل المحافظة على المحيط العمراني والبيئي أبرزها إزالة (354) مفرغة عشوائية وإحصاء (2136) بٍناء بدون رخصة، حسبما أكده أول أمس بيان امن ولاية الجزائر.

وأوضح البيان أن مصالح أمن ولاية الجزائر تمكنت من خلال فرق شرطة العمران وحماية البيئة، من تسجيل عدة تدخّلات فيما يخص المحافظة على العمران وحماية البيئة وكذا الصحّة على مستوى قطاع الاختصاص، بتسجيل (2136) تدخلا تعلق بإنجاز بناء بدون رخصة و(58) تدخلا حول عدم مطابقة البناء لرخصة البناء المسلّمة و(1419) تدخّلا متعلّقا بالتجارة غير الشرعية.

أما فيما تعلق بحماية البيئة في شقها المتعلّق بتسيير النفايات ومراقبتها

وإزالتها، يشير البيان إلى (6624) تدخلا تمحور حول رمي وإهمال النفايات أو رفض استعمال نظام النفايات الموضوع من طرف الهيئات المعنية، و(3381) تدخلا آخرا حول رمي النفايات الهامدة الناتجة عن استغلال المحاجر والمناجم وأشغال الهدم والبناء والترميم، وكذا (772) تدخلا متعلقا بإعاقة الطريق العام بوضع مواد من شأنها أن تمنع حرية المرور أو تجعله غير آمن، ناهيك عن (356) تدخلا متعلقا بوضع في الطريق العمومي أقذار أو أي مواد أخرى تؤدي إلى أضرار صحيّة، بالإضافة إلى إزالة (354) موقعا ومفرغة غير شرعية بالتنسيق مع السلطات المحلية.

كما قامت ذات المصالح، في شق النظافة والصحة العمومية، بتسجيل (74) حالة رمي حيوانات ميتة وفضلات ذات مصدر حيواني وعدم إتلافها عن طريق الدفن أو الترميد.

أما في جانب المساحات الخضراء وحمايتها وتنميتها، فقد أحصت فرق حماية البيئة (38) تدخلا متعلقا بوضع نفايات وفضلات في مساحات خضراء خارج الأماكن أو التراتيب المخصّصة والمعينة لهذا الغرض.

م. م