بعد انتشار الكلاب الضالة والخنازير في شوارع مدينة بومرداس وبعض بلدياتها، حيث أثارت هلعا بين المواطنين خاصة على أبنائهم المتمدرسين، مما أدى إلى تصاعد الأصوات مناشدين السلطات التدخل وتطهير الأحياء من تلك الحيوانات الخطيرة، ظهرت في المدة الأخيرة القردة التي أصبحت هي الأخرى تتجول بحرية في طرقات وأحياء بلدية زموري البحري، وسط استغراب واستياء المواطنين في وقت واحد.