وصفت واندا نارا، زوجة ووكيلة أعمال النجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي، قرار انتقاله إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي قادما من إنتر ميلان الإيطالي خلال الانتقالات الصيفية الأخيرة بالأسوأ.

وانتقل إيكاردي إلى صفوف باريس سان جيرمان لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة مقابل 15 مليون يورو مع وضع بند بأحقية الشراء بقيمة 70 مليون يورو وفقا لشبكة “سكاي سبورت إيطاليا”.

وقالت وكيلة إيكاردي في تصريحات نقلها موقع “فوتبول إيطاليا”: “إيكاردي ذهب إلى باريس وتركني وأبناءه المرتبطين بالدراسة في إيطاليا.. سيكون علينا التنقل بين ميلانو والعاصمة الفرنسية، بالنسبة لي الانتقال إلى باريس سان جيرمان هو القرار الأسوأ”.

وأضافت: “انتظرت إلى اللحظة الأخيرة في سوق الانتقالات، لأنني شعرت بخيبة أمل.. كنت أفضل البقاء في إيطاليا وكان لديه العديد من العروض لكنه رفض”.

ودخل المهاجم الأرجنتيني في مشاكل مع إنتر ميلان منذ نهاية الموسم الماضي، وهو ما دفع الإيطالي أنطونيو كونتي، المدير الفني الجديد للفريق، إلى المطالبة برحيله.

وارتبط اسم إيكاردي بالانتقال إلى العديد من الأندية على مدار الفترات الماضية، أبرزها يوفنتوس ونابولي الإيطاليان وموناكو الفرنسي، قبل أن ينجح سان جيرمان في ضمه.

يُذكر أن إيكاردي انضم إلى إنتر ميلان في صيف 2013 قادما من سامبدوريا الإيطالي، ليحجز مقعده في التشكيلة الأساسية، ويحصل على لقب هداف الدوري الإيطالي الموسم قبل الماضي.