إيداع 3 منهم رهن الحبس ووضع آخرين تحت الرقابة القضائية

ألقت مصالح الأمن المشتركة القبض على 5 أشخاص يشتبه تجارتهم بالمخدرات، وحجزت 1449 قرص مهلوس كانت بحوزتهم.

تعود تفاصيل هذه العملية النوعية، إلى استغلال معلومات من قبل أفراد الفرقة الجهوية لمكافحة الإتجار غير الشرعي في المخدرات والمؤثرات العقلية، تفيد بعملية إدخال وشيك من شمال الوطن لكمية هامة من المؤثرات العقلية، وعليه وضعت الفرقة جهاز أبحاث ومراقبة على مستوى أحد مقاطع الطريق الوطني رقم (6) الرابط بين بشار والشمال الغربي للوطن، ما سمح بتوقيف أول مشتبه فيه (37 سنة)، عثر بمركبته السياحية على 1320 قرص مهلوس، وبعد اعترافه بشركاءه، تمكنت مصالح الأمن من القبض على 3 أشخاص ضمن هذه الشبكة ببشار، فيما تم توقيف الشخص الخامس (33 سنة) بوهران الذي كان يقود أفراد الشبكة انطلاقا من هذه المدينة بشمال غرب الوطن.

وتم خلال عملية مداهمة مساكن هؤلاء المشتبه حجز 953 قرص مهلوس من نوع “بريغابالين”، و496 قرص من نوع “ديسكاسي دومينو”.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، تم وضع 3 أشخاص من الشبكة رهن الحبس المؤقت بمركز إعادة التربية ببشار، لتورطهم في هذه القضية التي تتعلق بحيازة وعرض للبيع وشراء مؤثرات عقلية في إطار جماعة إجرامية منظمة، والإتجار باستعمال وسيلة نقل، وكذا الإتجار وبدرجة عالية من الخطورة مما يهدد الأمن والإقتصاد الوطني والصحة العمومية، ومخالفة المراقبة الإدارية والأمنية والتقنية مع استعمال وحيازة مادة صيدلانية خاصة، فيما وضع شخصان متورطان أيضا تحت المراقبة القضائية.

جدير بالذكر أنه تم تنفيذ هذه العملية بالتعاون الوثيق بين أفراد الفرقة الجهوية لمكافحة الإتجار غير الشرعي في المخدرات والمؤثرات العقلية التابعة للأمن الوطني، وأفراد القطاع العسكري العملياتي للناحية العسكرية الثالثة ببشار، والفرقة (1) للأبحاث والتحريات للأمن الولائي بوهران.

هشام عمراوي