رائد القبة

انقاد فريق رائد القبة، لتعادل بطعم الهزيمة أمام ترجي مستغانم في المباراة التي جمعت الناديين عشية السبت الماضي في إطار الجولة الـ24 من القسم الثاني محترف، ليتراجع أصحاب اللونين الأخضر والأبيض للصف الـ14 برصيد 24 نقطة على بعد نقطة وحيدة عن مناطق الأمان و4 نقاط عن ترجي مستغانم الذي ارتقى للصف الـ11.

وقدم تعداد رائد القبة أداء قويا، إلا أن السيرة كانت عقيمة حيث تفنن الهجوم في إضاعة الفرص السهلة عن طريق معماش عبد الرحيم، بلطرش أسامة، حسين مترف وزكرياء اوحدة، ما جعل النادي يواصل نزيف النقاط ويعود لمناطق الخطر، بعد أقل من أسبوع من مغادرتها عقب الفوز بالداربي على الجار اتحاد الحراش.

الأنصار انتظروا اللاعبين وشتموهم عقب نهاية المباراة

لم يتجرع عشاق اللونين الأخضر والأبيض التعادل المر الذي تعرض له الفريق أمام ترجي مستغانم الذي لم يقدم أي شيء طيلة أطوار المباراة، حيث نزل البعض من الغيورين على النادي للحديث مع اللاعبين الذين رفضوا الخروج من غرفة حفظ الملابس، ما عادا الحارس شويح أحمد وعدلان قريش، ليتعرض التعداد لكل أنواع السب والشتم بعد تضييعهم نقطتين ورهن حظوظ النادي في ضمان البقاء، وعلمنا أن الأنصار تعرضوا للشتم من قبل بعض اللاعبين عقب نهاية اللقاء ما جعلهم يردون بالمثل ويطالبون بلقاء اللاعبين لتوضيح الأمور.

مترف يرفض العودة للعب مع القبة

من جانب آخر، لم يتحمل حسين مترف قائد رائد القبة، الكم الهائل من السب والشتم والانتقادات الكثيرة التي طالته أثناء وبعد المباراة، ما جعله يقرر وضع حد لمشواره مع النادي، وعلمنا من مصادرنا الخاصة أن اللاعب قرر عدم العودة، وإنهاء عقده مع الفريق،ـ ما قد يجعل الغيورين ومحبي الفريق يعملون على إعادة المياه إلى مجاريها لاسيما وأن اللاعب يعد من بين الأفضل في تعداد القبة، وقاد الفريق للعودة للمسار الصحيح منذ عودته في الميركاتو الشتوي الماضي.

إيسري.م.ب