من المنتظر أن تصل اليوم

أعلن مدير دار البيئة بولاية الشلف، أول أمس أن “القافلة الزرقاء” المنظمة في إطار المخطط الوطني لوزارة البيئة والطاقات المتجددة لمواجهة التلوث البحري من المنتظر أن تحط اليوم السبت رحالها بالشلف.

وأوضح معمّر سمارة، أن “القافلة الزرقاء ستحط رحالها كرابع محطة في برنامجها بعد ولايات تيبازة وبومرداس وتيزي وزو، بالشاطئ المركزي لمدينة تنس”، حيث من المنتظر أن تقام عديد الفعاليات والنشاطات التي تهدف بالأساس إلى “إشراك المواطن وتحسيسه بأهمية الحفاظ على الساحل، سيما في ظل الإقبال الكبير للمصطافين على مختلف الشواطئ”.

وأبرز ذات المصدر، أن هذه القافلة التي جاءت تحت شعار “نظافة شواطئنا حماية لصحتنا” ستدوم طيلة أيام 27 و28 و29 وتعرف تنظيم ألعاب ومسابقات حول البيئة لفائدة مختلف الفئات العمرية، عروض بهلوانية هادفة، توزيع أقمصة ومطويات بالإضافة إلى معارض حول أنشطة الغوص والتنوع البيولوجي البحري.

كما تستهدف هذه القافلة، يضيف سمارة، أطفال المخيمات الصيفية حيث ستنظم لفائدتهم عديد الأنشطة التحسيسية التي تبتغي في مجملها، حماية الساحل من التلوث بما يتيح في الأخير الحفاظ على الثروة السمكية وجمالية الطبيعة.

وستشارك في هذه الفعاليات عديد الهيئات والقطاعات على غرار مديرية الشبيبة والرياضة، الصيد البحري والموارد الصيدية، مديرية التجارة، محافظة الغابات، جمعيات المجتمع المدني وكالة الحوض الهيدروغرافي الشلف- زهرز، فضلا عن المؤسسات تحت الوصاية كدار البيئة، مديرية البيئة والمحافظة الوطنية للساحل.

الجدير بالذكر، أن “القافلة الزرقاء” هي مبادرة تحسيسية أطلقت من طرف المعهد الوطني للتكوينات البيئية التابع لوزارة البيئة والطاقات المتجددة، وهذا منذ السادس من الشهر الجاري إلى غاية 30 من شهر سبتمبر المقبل.

ويسعى القائمون من خلالها لتحسيس المصطاف، سيما الطفل وترسيخ لديه ثقافة الحفاظ على البيئة والساحل.