تسبب في 21 حالة اختناق خلال نفس الفترة

أودى غاز أحادي أكسيد الكربون، خلال 48 ساعة الأخيرة، بحياة شخصين وتسبب في 21 حالة اختناق، حسب ما أفادت به المديرية العامة للحماية المدنية، أمس في حصيلة لها.

فخلال الفترة الممتدة من 21 إلى 23 جانفي الجاري، قامت مصالح الحماية المدنية بتقديم الإسعافات الأولية لـ21 شخصا مختنقين لاستنشاقهم غاز أحادي أكسيد الكربون المنبعث من مختلف وسائل التدفئة ومسخنات الحمام في العديد من ولايات الوطن، كما تدخلت ببسكرة لتحويل شخصين يبلغان من العمر 32 سنة و24 سنة إلى مستشفى أولاد جلال، لقيا حتفهما بعد تسممهما بنفس الغاز.

ومن جهة أخرى، أحصت وحدات الحماية المدنية، خلال الفترة ذاتها، 268 تدخلا من أجل حوادث مرور وقعت على مستوى عدة ولايات، خلفت وفاة 03 أشخاص وإصابة 298 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

وفي سياق مغاير، تدخل غطاسو الحماية المدنية لولاية مستغانم بعد انقلاب قارب صيد بشاطئ سداوة ببلدية سيدي لخضر، أسفر عن وفاة شخص وإصابة آخر بضيق في التنفس.

كما قام عناصر الحماية المدنية، على صعيد آخر، بإخماد 09 حرائق حضرية، صناعية وأخرى مختلفة بكل من غليزان، البليدة، المدية، سيدي بلعباس، قسنطينة، وهران، سطيف، بومرداس وورقلة.

أما فيما يخص النشاطات المتعلقة بالوقاية من انتشار فيروس (كوفيد-19)، فقد تم إحصاء 103 عملية تحسيس عبر 17 ولاية (68 بلدية)، قامت بها وحدات الحماية المدنية لفائدة المواطنين، من أجل حثهم وتذكيرهم بضرورة احترام قواعد الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي.

وبالإضافة إلى ذلك، قامت ذات الوحدات بـ91 عملية تعقيم عبر 10 ولايات (47 بلدية)، شملت منشآت وهياكل عمومية وخاصة والمجمعات السكنية والشوارع، حيث تم تخصيص 417 عون حماية مدنية بمختلف الرتب، 79 سيارة إسعاف و46 شاحنة إطفاء لهاتين العمليتين، يوضح المصدر ذاته.

حمزة.م