فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عقوبة الإيقاف مدى الحياة على موكيتسي كجوتليلي، الأمين العام السابق للاتحاد البوتسواني للعبة، بسبب قبوله رشى فيما له صلة بالتلاعب في نتائج مباريات دولية.

وأضاف الفيفا، في بيان “أن الغرفة القضائية التابعة للجنة القيم المستقلة غرمت المسؤول السابق مبلغ 50 ألف فرنك سويسري (50953 دولارا)”.

وقال الفيفا في بيانه: “الإجراءات الرسمية التي اتبعتها لجنة القيم ضد السيد كجوتليلي تعود لتحقيق مكثف في محاولات عدة للتلاعب في نتائج مباريات دولية لأغراض خاصة بالمراهنات، تخص السيد ويلسون راج بيرومال المعروف بتلاعبه بالمباريات”.

وأضاف البيان “أن الإجراءات بدأت في سبتمبر 2018، ولم يكشف عن أي تفاصيل بشأن المباريات التي حاول كجوتليلي التأثير على نتيجتها”.

وسيمتد الإيقاف على كجوتليلي ليشمل الأنشطة كافة المرتبطة بكرة القدم، سواء إدارية أو رياضية أو أي أنشطة أخرى على المستويين الوطني والدولي.

وأدت التحقيقات التي دامت طويلا في أنشطة بيرومال، المقامر الشهير، الخاصة بالتلاعب في نتائج المباريات بسنغافورة، إلى فرض الإيقاف مدى الحياة على لاعبين ومسؤولين سابقين.

وتم إيقاف كوكو هوجنيمون فاغلا، المسؤول في اتحاد كرة القدم في توغو، الذي كان حكما أيضا، عن ممارسة أي أنشطة لها علاقة بكرة القدم في مارس الماضي، عقب قبوله رشى للتلاعب في نتائج مباريات دولية.

وكانت محكمة فنلندية عاقبت بيرومال بالسجن لعامين في 2011 بسبب تقديمه رشى للاعبين وحكام للتلاعب في نتائج مباريات.