نقلت وسائل إعلام برتغالية الأربعاء أن الاتحاد الدولي لكرة القدم قد عاقب نادي بورتو المحلي بسبب خروقات في صفقة ضم النجم الدولي الجزائري ياسين براهيمي إلى صفوفه سنة 2014.

وكشفت صحيفة ريكورد عن تغريم النادي البرتغالي بـ 44 ألف أورو بسبب التضليل المالي والمعلومات الخاطئة في صفقة براهيمي واستدلت بتصريح المدير الإعلامي للدراغاو حين قال :”عقوبة الفريق أقل من عقوبة بنفيكا وسبورتينغ لشبونة، وهي تتعلق بعقد ياسين براهيمي كما هو معلوم فقد تم تمويل الصفقة من خزينة النادي”.

وأوضح ممثل بورتو ان خطأ الادارة انها استندت في وقتها على عدم وجود نص قانوني يمنع دخول طرف ثالث في الصفقة.

رؤوف.ح