بسبب قضية ديون مولودية العلمة

تلقى الاتحاد التونسي لكرة القدم، ردًا سلبيًا من الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، بخصوص الالتماس الذي تقدم به السبت الماضي، لإلغاء عقوبة خصم 6 نقاط من رصيد النادي الإفريقي، على خلفية عدم تسوية ملف نادي العلمة في الآجال القانونية.

وجاءت عقوبة لجنة الانضباط التابعة للفيفا، على خلفية الشكوى التي تقدم بها مولودية العلمة ضد الإفريقي، وإتهام الأخير بتزوير وصل تسديد بقيمة 480 ألف يورو، قيمة انتقال اللاعب إبراهيم شنيحي إلى النادي التونسي إضافة إلى متأخرات الصفقة.

ولم يشفع لفريق باب جديد التماس الاتحاد التونسي الذي طلب من الفيفا، الأخذ بعين الاعتبار حسن نوايا إدارة النادي الإفريقي في التحويل السابق المتعلق بخلاص فريق العلمة.

وأصدر الاتحاد التونسي لكرة القدم، بيانًا أشار فيه إلى أن الفيفا وجه مراسلة له، مبينًا فيها أن استرجاع النقاط يتطلب من النادي الإفريقي إرسال نسخة من التحويل الذي وقع إرساله مختومة من البنك.

وأضاف البيان “وعليه تبقى الجامعة في انتظار هيئة النادي الإفريقي للاستظهار بهذه الوثيقة ومدنا بها لإرسالها للفيفا حتى يتسنى للجنة التأديب بالاتحاد الدولي غلق الملف”.

ورغم تعهد الاتحاد التونسي، باستعداد النادي الإفريقي للقيام بإجراءات الخلاص من جديد، رفض “الفيفا” هذا الالتماس رغم ما جاء فيه من وعود للتسوية لتبقى عقوبة سحب 6 نقاط سارية المفعول.

ويبقى الإفريقي في المركز الـ13 في ترتيب الدوري بدون نقاط  بعد أن كان يتصدر الترتيب بـ6 نقاط.