وافقت رسميا على تغيير جنسيته الرياضية من الفرنسية للجزائرية

أهل الاتحاد الدولي لكرة القدم رسميا أندي ديلور، نجم فريق مونبيلييه الفرنسي، للعب لصالح المنتخب الوطني الجزائري حيث ردت الفيفا بالإيجاب على طلب ديلور تغيير الجنسية الكروية من الفرنسية الى الجزائرية.

وبات ديلور مؤهلا قانونيا لحمل قميص “الخضر” خلال الفترة المقبلة بعدما غير جنسيته الرياضية بحكم امتلاك اللاعب لأصول جزائرية من جهة جده والد أمه، الأمر الذي خول له في مرحلة أولى الحصول على جواز سفر جزائري، ومن بعد ذلك تقديم طلب لهيئة أنفونتينو من أجل تغيير جنسيته الكروية وفق ما يسمح به قانون الباهاماس.

وخطف هداف مونبيلييه الأضواء خلال النسخة الحالية من الدوري الفرنسي، حيث أسهم في 21 هدفا ما بين صناعة وتسجيل خلال 36 مباراة شارك فيها مع الفريق بمختلف المسابقات الأمر الذي جعله ينال اعتراف انصار فريق مونبولييه الذين توجوه كأفضل لاعب بالفريق خلال الموسم المنقضي.

ويملك اللاعب خبرة كبيرة، حيث سبق له أن نشط في دوريات فرنسا وإنجلترا والمكسيك.

وينتظر أن يوجد ديلور مع منتخب الجزائر انطلاقا من التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2022 بعدما ضيع فرصة التنقل مع الخضر الى مصر للمشاركة في الكان بسبب عدم تأهيل الفيفا له في الوقت المناسب مثلما صرح بلماضي في ندوته الصحفية السبت قبل الفارط بالجزائر.

رؤوف.ح