مسؤولو الأندية المدانة الممنوعة من الاستقدامات ينتفضون ويهددون برحيل جماعي

انتفض رؤساء ومسؤولي الأندية الجزائرية المحترفة المدانة ضد شروع الاتحادية الجزائرية بمعية الرابطة في تطبيق قرار منعها من الحصول على اجازات لاعبيها الجدد عند انتهاء الآجال عند منتصف ليلة اليوم الخميس 8 أوت وهددوا برحيل جماعي، في واقع حال يلوح ببوادر فوضى من المرتقب أن تخيم على الرابطة المحترفة موبيليس بقسميها وتكريس لعادة طالما عهدها الجمهور الرياضي الجزائري ومتتبعي بطولتنا في السنوات الأخيرة.

وكانت الفاف كشفت في بيان لها عبر موقعها الرسمي ليلة الثلاثاء الى الاربعاء أن 6 أندية من المحترف الأول ممنوعة من استلام إجازات لاعبيها الجدد بسبب ديون لاعبين ومسيرين حكمت لصالحهم لجنة المنازعات على غرار إتحاد بسكرة (9 ملايير ونصف سنتيم) -إتحاد بلعباس ( 8 ملايير سنتيم ) – وفاق سطيف ( 3 ملايير سنتيم)- مولودية وهران ( 1 مليار و400 مليون سنتيم)- أولمبي الشلف (1 مليار و100 مليون سنتيم) – أهلي برج بوعريريج (800 مليون سنتيم ) وذلك بالاضافة الى كل اندية المحترف الثاني باستثناء أولمبي ارزيو مع تقديمها ملاحظة ان آخر أجل لتسوية الديون العالقة هي منتصف ليلة اليوم الخميس، ليبقى الجميع خاصة الانصار الاوفياء ينتظرون معرفة مصير الاندية التي توجد على وقع الديون خاصة وان الاتحادية والرابطة الوطنية اتخذتا قرارا بمنع كل الاندية التي تحوز على الديون ولم تقم بتسويتها وهو ما جعلها تسارع الزمن من اجل انهاء هذه القضية خاصة وان الحرمان سيكون بصفة رسمية من الاجازات لاسيما وان تصرف الموسم الماضي لا يزال في الاذهان الامر الذي سيجعل حالة الترقب اليوم في حدود منتصف الليل.

اتحاد بسكرة نجح في تقليص القيمة ولكن ….

وسارعت عديد الاندية الى بحث تسوية الامور المالية الخاصة بالدائنين حيث وحسب المعلومات التي استقيناها فان ادارة اتحاد بسكرة عملت على تقليص قيمة الديون وذلك باتفاقها مع 10 عناصر على تقليص مطالبهم وامضاء اتفاق وبالتالي تسديد قيمهم وهي نفس الخطوة التي اقدم عليها مسؤولو بعض الاندية لعل وعسى يصلون الى نقطة ارضاء من طرف الرابطة الوطنية والاتحادية بالرغم من كون المسؤولين اجمعوا على عدم التساهل مع القضية عكس ما كان عليه الأمر الموسم الماضي.

مسؤولين هددوا بالرحيل وعدم تحمل مسؤولية رؤساء سابقين

هذا وبفعل قرار مسؤولي الرابطة والاتحادية والقاضي بحرمان كل الفرق من الانتدابات هدد بعض الرؤساء بالاستقالة والانسحاب خاصة وان جلهم اكد على عدم تحمل مسؤولية الرؤساء السابقين فقد وضعهم القرار القاضي بالحرمان في ورطة حقيقية خاصة وان هناك بعض الاندية من قامت انتداب اكثر من 10 عناصر وهو ما يعني مشاركتها في اولى لقاءات البطولة بعناصر من الرديف.

هشام رماش