مولودية الجزائر

قاسي السعيد يفقد ثقة سوناطراك ويستنجد بباجي لترميم بيت العميد

أفضى الاجتماع الاخير لشركة سوناطراك المالكة لأغلبية أسهم مولودية الجزائر، إلى تقليص مهام المدير الرياضي كمال قاسي السعيد والاستنجاد بالنجم السابق للفريق فيصل باجي من أجل شغل منصب مناجير عام بهدف ترميم ما يمكن ترميمه في بيت العميد الذي يتواجد في وضعية صعبة وسط سخط جماهيري.

وحسب مصادر السلام فإن مسؤولي سوناطراك خلصوا خلال الاجتماع المنعقد بحضور رئيس مجلس الادارة محمد حيرش والمدير الرياضي كمال قاسي السعيد إلى ضرورة تعيين مناجير عام لمنحه مهمة التنسيق بين الإدارة والطاقم الفني واللاعبين

بدلا من قاسي السعيد الذي سيقتصر دوره مستقبلا على الادارة العامة للفريق، كما شددت الشركة البترولية على ضرورة تعيين خلية إعلام وتعزيز الطاقم الطبي، وصادقت أيضا على مقترح المدرب عمروش المتمثل في جلب محضر بدني لخلافة المستقيل فارس بلخير ومساعد مدرب لدعم الطقام الفني.

وتشير نفس المصادر أن الأقرب لشغل منصب مناجير عام هو فيصل باجي نظرا للاحترام الكبير الذي يحظى به عند الجميع في محيط الفريق فضلا عن مكانته المميزة في معاقل الشناوة.

ومن جهة أخرى كشفت الصحافة السودانية على لسان بدر الدين عبد الرحيم العضو البارز بمجلس إدارة نادي المريخ ان الفريق سيحسم العرض المقدم من نادي مولودية الجزائر للتعاقد مع مهاجم الفريق محمد عبد الرحمن الملقب بالغربال بعد مباراة الفريقين في اياب ربع نهائي كاس زايد في السادس عشر من الشهر الجاري، وأوضح عضو مجلس إدارة المريخ ورئيس بعثته للجزائر أنهم وعند تواجدهم بالجزائر، حضر إليهم وفد من المولودية للحديث عن تعاقد النادي مع محمد عبد الرحمن ولكنه رد عليه بان مجلس المريخ لن يتفاوض مع المولودية أو أي نادٍ آخر إلا بعد لعب إياب ربع نهائي كأس زايد لان الفريق في حاجة لخدماته في الفترة الحالية.

رؤوف.ح