وزارة الدفاع توقع عقدًا لشراء حوالي 14 مقاتلة ثقيلة من الجيل الجديد ” Su-57

شدد الفريق سعيد شنقريحة رئيس الجيش الوطني الشعبي، أمس على ضرورة توسيع اهتمامات الصناعة العسكرية والحرص على جودتها ومطابقتها للمعايير الدولية المعمول بها في هذا المجال، بهدف خوض تجربة التصدير للأسواق الإقليمية وحتى الدولية .

قال الفريق شنقريحة في اجتماع له بمقر الجيش جمعه مع المديرين العامين للمؤسسات الصناعية التابعة لمديرية الصناعات العسكرية “يتعين علينا في الجيش الوطني الشعبي توسيع دائرة اهتمامات الصناعة العسكرية، لا لتشمل تلبية احتياجات الجيش والأسلاك المشتركة والسوق المحلية فقط بل وتتعدى إلى الولوج إلى الأسواق الإقليمية، بل وحتى الدولية والتفكير جديا في تصدير منتوجاتنا، شريطة الحرص على جودتها ومطابقتها للمعايير الدولية المعمول بها في هذا المجال، وتابع الفريق شنقريحة، فضلا عن اعتماد الشفافية وإحداث طرق التسيير للرفع من نسبة الإدماج، التي تضمن لنا المنافسة مع المنتوجات الأخرى فيما يخص الجودة والأسعار، انطلاقا من التكلفة المعقولة للمواد الأولية التي تتوفر عليها بلادنا وتوفر اليد العاملة المؤهلة.

وأكد الفريق شنقريحة، على الأهمية القصوى التي توليها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي لقطاع الصناعات العسكرية في بلادنا، سواء تعلق الأمر بصناعة الأسلحة والذخائر أو الصناعات الميكانيكية والعربات العسكرية أو بالألبسة، وقال الفريق أن الصناعات العسكرية نريدها أن تكون مشهدا آخر من مشاهد العمل الميداني الراقي المبني على رؤية استشرافية وبعيدة النظر، تجعل من البحث والتطوير والتصنيع العسكري بمختلف فروعه وتخصصاته احد أهم انشغالاتها، بل أولويتها التي تستحق المزيد من العناية والرعاية.

ومن جهته، أفاد موقع “ميليتاري ووتش” المتخصص في الشؤون العسكرية، نقلا عن مصادره، أن وزارة الدفاع الجزائرية وقعت عقدًا لشراء حوالي 14 مقاتلة ثقيلة من الجيل الجديد Su-57 من روسيا، مما يجعلها أول زبون أجنبي للطائرات الجديدة بعد دخولها مرحلة الإنتاج الضخم في جويلية 2019.

واعتبر الموقع، أن استحواذ الجزائر على هذه المقاتلات هو أبسط مثال على أن الجزائر تملك أولوية لأنظمة الأسلحة الروسية الأكثر تقدمًا.

ز.ط