دشّن مرافق جديدة بالناحية العسكرية الرابعة

جدّد الفريق احمد قايد صالح نائب وزير الدفاع  الوطني، رئيس اركان الجيش الوطني الشعبي امس، التأكيد على الأهمية القصوى التي يوليها شخصيا للرفع من جاهزية وحدات الجيش الوطني الشعبي والاهتمام بالجانب العملياتي من خلال توفير كل مقومات الرقي به إلى مستوياته المطلوبة.

قال الفريق احمد قايد صالح في كملة توجيهية القاها خلال زيارة عمل وتفقد قادته إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة، “التعليمات والتوجيهات التي أصدرها في الميدان مع كل زيارة ميدانية، تركّز في مجملها على إنجاح المسعى العملياتي الذي يتسّم بالطموح ويطغى عليه الشعور باكتساب كافة القدرات وكافة الوسائل والإمكانيات التي يمكن لها تحقيق هذه الأهداف المشروعة التي سعى الجيش الوطني الشعبي في السنوات القليلة الماضية إلى بلوغ منتهاها، مضيفا ان “الامر يتعلق باكتساب القدرات العملياتية والجاهزية القتالية التي يمكن من خلالها لقواتنا المسلحة في أي وقت وحين وعند الضرورة، أن تواجه مختلف بل كل التحديات وترفعها ميدانيا، وأن تواجه أيضا كل الرهانات وتكسبها ميدانيا “.

هذا وتفقّد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، عددا من الوحدات المرابطة بالناحية العسكرية الرابعة، ليقوم بعدها بتدشين ثكنة مخصصة لوحدة من وحدات الدفاع الجوي عن الإقليم تتوفر على جميع المرافق الضرورية التي تسمح للإطارات والأفراد للقيام بمهامهم على أكمل وجه، كما تابع عرضا شاملا حول هذه الوحدة قدمه قائدها.

وبنفس القطاع، قام الفريق بتدشين وزيارة الوحدة الطبية الجراحية بالدبداب، وهي الوحدة التي تضمن التغطية الصحية والعلاج لأفراد الوحدات، فضلا عن تقديم خدمات صحية للمواطنين القاطنين بهذه المنطقة من قبل أطباء مختصين وعامين وجراحين وأفراد شبه الطبي، فضلا عن تقنيين مؤهلين مكلفين بتشغيل مختلف المعدات والتجهيزات المتطورة والحديثة.

 كما أشرف الفريق احمد قايد صالح، على وضع حجر الأساس لنادي بمدينة إن أمناس،  الذي سيشكل انجازه بعد 12 شهرا اضافة نوعية للمرافق الاجتماعية التي يتوفر عليها الجيش الوطني الشعبي، كما الفريق اعطى تعليمات صارمة للقائمين على انجاز هذا المشروع بضرورة احترام آجال انجازه وبمقاييس عالية الجودة .

سارة .ط