أبرز دور التمارين التكتيكية في رفع درجة الاستعداد القتالي

شدّد الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني  الشعبي على ضرورة تكثيف التمارين التكتيكية العملياتية من اجل الحفاظ على الجاهزية العملياتية للجيش الوطني الشعبي ورفع درجة الاستعداد القتالي العالي لوحدات القوات الجوية، فضلا عن مراقبة مستوى تحكم الأطقم في استعمال منظومات الأسلحة وتقييم نجاعتها في مختلف المواقف التكتيكية القريبة من الواقع.

واعتبر الفريق احمد قايد صالح في كلمة له خلال اشرافه على تمرين تكتيكي بياني بالذخيرة الحية بالناحية العسكرية الأولى، نتائج التمارين السنوية التي تجريها القوات المسلحة بمختلف مكوّناتها، عصارة الأعمال والجهود الحثيثة المبذولة طيلة السنة التدريبية، مشددّا على ضرورة منح الإضافة التطويرية المنشودة على المستوى العملياتي والقتالي مع اكتساب المزيد من القوة والتمرس الميداني،حسب ما افاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وذكّر رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بجهود المؤسسة العسكرية في بناء جيش قوي وعصري ومتطور، عماده العنصر البشري الكفء والمتخصص القادر على استيعاب التقنيات الحديثة والتكنولوجيات المتطورة، والجدير بمواكبة التحديات المتسارعة الواجب رفعها، يضيف البيان.

هذا وعاين الفريق أحمد قايد صالح عروضا حول سير التمرين ومختلف مراحله، كما عاين الوحدات المشاركة خاصة الحوامات من مختلف الأصناف بالقاعدة الجوية لعين وسارة، وبالميدان المركزي للجو بحاسي بحبح وبعد العرض الذي قدمه قائد القوات الجوية، تابع الفريق مختلف أطوار التمرين الجوي، بدءا من عملية الاستطلاع الجوي الذي قامت به طائرة بدون طيار، مرورا بالأعمال القتالية التي قامت بها الحوامات من مختلف الأصناف، وصولا إلى إنزال مفرزة من الرماة المطاريين بغرض تدمير واحتلال نقطة قوية معادية.

ويعد التمرين التكتيكي الجوي بالذخيرة الحية الأول من نوعه، وهو “بمثابة الاختبار الحقيقي والميداني لمدى الانسجام العملياتي والتنسيق القتالي بين كل من الطائرات بدون طيار المتخصصة في الاستطلاع والبث الآني وحوامات القتال والمناورة الجد متطورة وذات الجودة العالية التي تنفذ رماياتها الفاعلة وفقا لما تتلقاه من معلومات استطلاعية دقيقة”.

في ذات السياق، اشار بيان وزارة  الدفاع أن التمرين المذكور” تم تنفيذه بمهنية عالية في الأداء والدقة في التنفيذ، جسّدها التنسيق المحكم بين مختلف التشكيلات المشاركة، واحترام تسلسل الخطة الموضوعة وفي التوقيت المحدد كما جسّدتها دقة الإصابات، وهذا نتيجة للجدية في الإعداد والتخطيط والتنفيذ لمختلف الأعمال القتالية”.

الفريق احمد قايد صالح يتفقد مؤسسات المديرية المركزية للإشارة وأنظمة المعلومات

يقوم الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم بزيارة عمل إلى بعض مؤسسات المديرية المركزية للإشارة وأنظمة المعلومات.

الزيارة تدخل في إطار متابعة تنفيذ برنامج تطوير مختلف مكونات الجيش الوطني الشعبي، ستشكل مناسبة للفريق لتدشين مجموعة من سلاسل تركيب أجهزة الاتصالات السلكية واللاسلكية.

سارة .ط