أسدى تعليمات إلى إطارات مدرسة التخصّص في المطاردة بالمشرية

حثّ الفريق احمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أمس إطارات وطياري مدرسة التخصّص في المطاردة بالمشرية التابعة للناحية العسكرية الثانية على أن يكونوا في مستوى التطلّعات المنتظرة منهم للحفاظ على أمن واستقرار الجزائر من خلال الحافز على جاهزيتهم.

أسدى الفريق خلال زيارة قادته إلى مدرسة التخصص في المطاردة في اطار زيارته للناحية العسكرية الثانية بوهران، توجيهات  تصب جميعها في ضرورة مواصلة بذل الجهود والمثابرة للحفاظ على جاهزية الأفراد والعتاد في أعلى مستوياتها، حسب ما افاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

واستمع رئيس اركان الجيش الوطني الشعبي بعد مراسم الاستقبال رفقة اللواء مفتاح صواب قائد الناحية العسكرية الثانية، إلى عرض شامل حول مهامها الأساسية ومختلف نشاطاتها، كما تفقد بعض المرافق الإدارية والبيداغوجية للمدرسة، على غرار مختلف المدرجات وقاعات الدراسة ومحاكي الطيران وعاين ايضا مدى تنفيذ التوجيهات والتوصيات التي أسداها خلال زياراته السابقة للمدرسة، ليلتقي بعد ذلك مع طياري المدرسة من إطارات ومتربصين، أين هنأهم على الجهود الحثيثة التي يبذلونها في مجال التكوين، وحث الجميع على أن يكونوا في مستوى التطلعات المنتظرة منهم، يضيف البيان.

في ذات السياق، استمع الفريق بالفرقة الثامنة المدرعة إلى عرض شامل قدّمه قائد الفرقة حول هذه الوحدة الكبرى ومهامها الرئيسية  كما استمع إلى عرض آخر قدّمه قائد اللواء الـ36 مشاة آلية.

للإشارة، يشرف الفريق اليوم على تنفيذ تمرين بالذخيرة الحية تنفذه وحدات من الفرقة الثامنة المدرعة ووحدات أخرى من اللواء الـ36 مشاة آلية.

سارة.ط