أعلن الفرع النقابي للأسلاك المشتركة للإذاعة الوطنية المنضوي تحت لواء الإتحاد العام للعمال الجزائريين إلتحاقه بالحراك الشعبي، وأورد في بيان له “لا يمكننا البقاء على هامش المسيرات وتطلعات الشعب واحتراما لقيم الاتحاد العام للعمال الجزائريين نضم صوتنا لصوت الشعب الذي يطالب بتغيير النظام والمحافظة على المكاسب العمالية وحرية العمل النقابي”.