كذب الفنان الجزائري العملاق عثمان عريوات، ما تناقله نشطاء في شبكات التواصل الاجتماعي بخصوص وفاته بعد معاناة من مرض عضال، وكتب عريوات، على صفحته الرسمية في “الفايسبوك”، “أنا على قيد الحياة والأعمار بيد الخالق عز وجل وكل من ساهم في نشر خبر وفاتي حسبي الله ونعم الوكيل فيه”.

جدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي يقتل فيها “الفايسبوك” فنانين وهم على قيد الحياة فما وقع مع عثمان عريوات، حدث أيضا مع زملاء كثر له في المهنة.