يواصل القائمون على الموقع الرسمي للاتحاد الجزائري لكرة القدم التأكيد على عدم احترافيتهم إن لم نقل مهنيتهم، فبعد ان كانوا يتأخرون في نقل أخبار الكرة الجزائرية والمنتخبات الوطنية وجديد قرارات مسؤولي الهيئة لساعات، وصل بهم الحال إلى الاحتفاظ بها لايام واشهر، والدليل أن إجتماع المكتب الفيدرالي انعقد يوم 28 نوفمبر الماضي إلا أن العاملين بموقع الفاف لم يكلفوا أنفسهم عناء نشر القرارات الهامة التي خرج بها المجتمعون في سيدي موسى وتركوها عندهم لمدة 17 يوما قبل الكشف عنها، بالرغم من أهميتها بالنسبة لعديد الفرق في مقدمتها فريق شباب بلوزداد مع قضية إعادة النقاط الثلاث التي خصمت من رصيده بسبب عدم خوضه لقاء الجولة الأولى امام جمعية عين مليلة.