أدان الاتحاد الجزائري لكرة لقدم، “الفاف” بشدة أحداث تكسير الحافلة التي كانت تقل لاعبي ومسيري فريق جمعية الخروب والتي كانت متجهة لملعب زرداني حسونة تحسبا لمواجهة المضيف إتحاد الشاوية في إطار الجولة الـ 24 من القسم الجهوي الثاني المجموعة الشرقية.

وتعرضت الحافلة التي كانت تقل لاعبي ومسيري فريق جمعية الخروب إلى أحداث عنف وتكسير من قبل أشباه أنصار إتحاد الشاوية، ما سبب حالة من الذعر للاعبين قبل أن يتوجهوا إلى أمن ولاية أم البواقي ورفضوا لعب المواجهة.

وكشف الموقع الرسمي للاتحاد الجزائري لكرة القدم، أن “الفاف” ستنظر بتمعن إلى العقوبات التي ستصدرها لجنة الانضباط التابعة لقسم الهواة، في حق فريق اتحاد الشاوية وأنصاره، لتضيف أعلى هيئة كروية في البلاد، أنها لن تسمح بتجاوزات مماثلة تحت أي ظرف فيما يخص كل المسابقات التي تنظمها، مؤكدة أن كرة القدم بمثابة عرس وكل أعمال العنف والشغب مرفوضة.