فرّ عبر أزقة القصبة بعدما اعتدى على شرطي

فشل عناصر فرقة البحث والتدخّل لأمن ولاية الجزائر الأسبوع الفارط، في اطار عملية تدخّل، في توقيف بارون المخدّرات الخطير المدعو «ح.ل» والمدرج ضمن قائمة المطلوبين أمام المصالح الأمنية والعدالة، كما أصيب شرطي من الفرقة بجروح على مستوى الرأس خلال عملية التدخّل.

أكّدت مصادر مطلعة  لـ« السلام»، أن أمن ولاية  الجزائر عاش الاسبوع الفارط حالة طوارئ عقب فرار بارون المخدّرات «ح.ل» من قبضة فرقة البحث والتدخل خلال محاصرة مسكن يقع بمنطقة باب الجديد بأعالي العاصمة، وذلك في إطار عملية تدخل مخطط لها مسبقا ولكن ورغم التعداد البشري الذي كلّف بالعملية إلا أن بارون المخدرات تمكّن من الاعتداء على شرطي على مستوى الرأس مستعملا العابا نارية وفرّ عبر ازقة القصبة إلى وجهة مجهولة، فيما تم توقيف متهمين آخرين كانوا معه. هذا وسبق لمصالح الأمن أن فشلت مرارا في توقيف بارون المخدرات «ح.ل» المطارد منذ أزيد من سنتين رغم الخطط الامنية التي وضعتها لذلك.

ص.بليدي