يواصل أعضاء السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، عملهم في فحص استمارات اكتتبات التوقيعات الفردية التي قدمها الراغبون في الترشح للرئاسيات المقبلة عبر 10 لجان تضم 200 موظف تم انتدابهم للمشاركة في العملية، وبالنظر إلى عدد المترشحين 22 والنصاب القانوني المطلوب المقدر بـ 50 ألف استمارة توقيع فردي للناخبين، واستنادا على تصريح أكثر من مترشح بإيداعه ضعف النصاب المطلوب على غرار علي بن فليس، وعبد العزيز بلعيد، فإن هيئة شرفي أمام مهمة صعبة تتمثل في غربلة حوالي 1.5 مليون استمارة سيتم فحصها ومراجعتها رفقة ملفات المترشحين قبل يوم السبت المقبل.