قال إن عددهم قليل جدا ويمثلون 3 مجالس قضائية فقط

قلل جمال العيدوني، رئيس نقابة القضاة، من وقع الوقفات الإحتجاجية التي نظمها قضاة ببعض مجالس القضاء عبر الوطن، ضد ترشح الرئيس بوتفليقة، لعهدة خامسة، مشيرا إلى أن عددهم قليل جدا ولا يمثلون سوى 3 مجالس قضائية.

إنتقد العيدوني، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، إنخراط القضاة في السياسة، وأبرز أن القاضي الذي يحكم باسم الشعب، أسمى من أن يُشارك في وقفات إحتجاجية، وقال ” القاضي ملجأ المتخاصمين ولا يمكن أن يكون خصما وحكما في نفس الوقت”، مشيرا في هذا الصدد إلى أن مجرد تعبير القاضي عن رأيه يُعتبر إنحيازا لجهة على أخرى، هذا بعدما أكد المتحدث، أنّ القضاة هم في نهاية المطاف مواطنون جزائريون عاديون يحكمهم القانون، وأردف “نحن القضاة نعمل تحت هيئة يحكمها القانون ككل الهيئات والمؤسسات الأخرى التي تحترم نفسها .. كنا دائما السباقين في أعمالنا حتى في أيام المأساة الوطنية إلتزمنا بإحترام وتطبيق القانون مع المؤسسات الأمنية الأخرى”.

قمر الدين.ح