شباب قسنطينة

فعلها النادي الرياضي القسنطيني وعاد بنتيجة التعادل من ارض الفراعنة في وقت قاتل جدا بعد ان وفق بن عيادة في قيادة فريقه واعادته الى الواجهة وهي النقطة التي ستقرب العميد اكثر من ضمان التأشيرة الى الربع النهائي خاصة وان اصرار رفقاء زعلاني يبقى كبيرا في كسب التأشيرة لاسيما وان الفرصة مواتية حينما يستقبل الخضورة فريقي الاسماعيلي والافريقي بحملاوي وهي النقاط الست التي ستضع التشكيلة في الريادة.

تسيير سلبي للقاء والفريق كان قادرا على الانتصار

بالعودة الى معطيات المقابلة والسير العام المحصل في اللقاء امام الاسماعيلي فالمجموعة وبعد دخول موفق في اللقاء اضحى التهاون والتساهل اكبر عائق اصاب النادي في المواجهة خاصة وان لاعبي الخضورة لم يستغلوا ضعف المنافس وحتى عدم مقدرته على صناعة الفارق حيث كان على رفقاء بن شريفة التقدم اكثر لمناطق المنافس من اجل تسهيل المقابلة على انفسهم خاصة وان ذلك كان سيضع الفريق في المقدمة.

انتصار أمام الإسماعيلي وتعادل أمام الإفريقي يضمن للخضورة التأهل

يبقى النادي الرياضي القسنطيني في حاجة الى انتصار واحد امام الاسماعيلي المصري يوم السبت المقبل مع ضمان نقطة التعادل امام الافريقي التونسي من اجل انهاء كل السوسبانس حيث ان تحقيق 4 نقاط سيكون كفيلا بالمرور الى الدور المقبل وهو ما يتمناه السنافر الذين يمنون انفسهم بالوصول الى المبتغى خاصة وأن الفرصة مواتية من اجل كتابة التاريخ من اوسع ابوابه بالوصول الى الدور ربع النهائي.

هشام رماش