مولودية الجزائر

دخل أمس، تعداد مولودية الجزائر في تربص مغلق بالمركز الوطني لتدريب المنتخبات بسيدي موسى من أجل مواصلة العمل على قدم وساق تحضيرا للمباراة المهمة التي تنتظرهم بعد غد الخميس، حين يستقبل أصحاب اللونين الأخضر والأحمر الضيف الثقيل المريخ السوداني على ملعب 5 جويلية 1962، في إطار لقاء الذهاب من الدور ربع نهائي لبطولة كأس زايد للأندية العربية الأبطال.

وسيعمل أشبال عمروش عادل على الجانبين الفني والتقني ليكون النادي جاهزا لتجديد العهد مع الانتصار ورفع حظوظ التأهل للدور القادم من المسابقة العربية بما انه تقريبا المسابقة الأخيرة التي بقيت للعميد في ظل المنافسة القوية، الموجودة في البطولة بين إتحاد العاصمة المتصدر وشبيبة القبائل الوصيف ما يعني أن بن علجية وزملاؤه مطالبون برمي كل ثقلهم في المنافسة العربية لإنقاذ الموسم وتفادي الخروج خالي الوفاض.

يذكر أن أصحاب اللونين الأخضر والأحمر خاضوا أمس، أول حصة تدريبية بداية من الساعة الـ17:00.

العميد عينه على طي صفحة النتائج السلبية

هذا وسيكون فريق مولودية الجزائر في مهمة صعبة معقدة في لقاء الخميس القادم، الا أن النادي لا يملك خيارا آخر غير الفوز من أجل طي صفحة النتائج السلبية التي عانى منها الفريق في الأونة الاخيرة بشكل عام بعد الاقصاء المر الذي تعرض له الفريق في كأس الجمهورية على حساب نصر حسين داي، وعليه فإن التعداد مطالب بالتركيز وتحقيق فوز مريح وتفادي أي سيناريو قد يعصف بحظوظ النادي في تحقيق التاهل للمربع الذهبي.

إيسري.م.ب