اللواء شنقريحة أشرف على تنصيبه رسميا خلفا للعميد واسيني بوعزة المقال

أشرف أمس اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، باسم رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، على التنصيب الرسمي للعميد عبد الغني راشدي، مديرا عاما للأمن الداخلي بالنيابة، خلفا للعميد واسيني بوعزة الذي أنهيت مهامه.

وقال اللواء شنقريحة، بهذه المناسبة، وفقا لما جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني، تسلمت “السلام” نسخة منه، “باسم رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، أنصب رسميا العميد عبد الغني راشدي، مديرا عاما للأمن الداخلي بالنيابة، خلفا للعميد واسيني بوعزة”، مضيفا “وعليه فإني أمركم جميعا بالعمل تحت سلطته، وطاعة أوامره، وتنفيذ تعليماته بما يمليه صالح الخدمة تجسيدا للقواعد والنظم العسكرية السارية، وقوانين الجمهورية، ووفاء لتضحيات شهدائنا الأبرار وتخليدا لقيم ثورتنا المجيدة”.

هذا وإغتنم، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، المناسبة لإسداء جملة من التعليمات والتوجيهات، بغية مواصلة بذل المزيد من الجهود في خدمة الجزائر وحماية مصالحها العليا، حاثا أفراد وقيادات الجيش المعنيين على الالتفاف حول قائدهم الجديد ومساعدته على أداء مهامه، من خلال التزامهم الكامل والوافي بالقيام بالمهام المنوطة بهم بكل الصرامة اللازمة والمثابرة الضرورية – يضيف البيان ذاته -.

جدير بالذكر أن المُقال واسيني بوعزة، شغل منصب مديرا للأمن الداخلي منذ أفريل 2019، فيما كان العميد عبد الغني راشدي، قبل تعيينه خلفا لواسيني، يشغل منصب مديرا لمعهد الدراسات العليا في الأمن.

 هارون.ر

RépondreRépondre à tousTransférer