تم خلالها ابرام اتفاقية لمنح عقود عمل لذوي الاحتياجات الخاصة

تم أول أمس ابرام اتفاقية بين ثلاث هيئات على غرار مديريات للتشغيل والتكوين والتعليم المهنيين وغرفة الصناعة والتجارة البيبان بولاية البرج من اجل منح فرصة لذوي الاحتياجات الخاصة في الحصول على عقد عمل لدى الشريك الإقتصادي للقطاع الخاص، وهذا خلال يوم دراسي نظم حول العمالة الاجنبية والتكوين في اطار الاحتفال بالذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام العمال الجزائريين وتأميم المحروقات بحضور السلطات الولائية واشرف على افتتاحه والي البرج.

وساهم في الملتقى الذي شهد حضور ممثلي مختلف الهيئات والمجتمع المدني كل من المفتشية الولائية للعمل والوكالة الولائية للتشغيل والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي العمال الأجراء وتم بالمناسبة ابرام اتفاقية بين ثلاث من اجل منح فرصة لذوي الاحتياجات الخاصة في الحصول على عقد عمل لدى الشريك الإقتصادي للقطاع الخاص، حيث دعا الوالي في هذا الشأن كل الشركاء وبالأخص القطاع الإقتصادي الى تبني سياسة اجتماعية من اجل التكفل بتشغيل هذه الفئة من ذوي الاحتياجات الخاصة وتمكينها من توفير سبل لحياة كريمة ومناسبة لهم.

وفي مداخلته، ركز الوالي على اهمية هذا اليوم الدراسي الذي يندرج في سياق القانون رقم 81/10 المؤرخ في 11/07/1982 الذي يحدد كيفية منح جوازات ورخص العمل المؤقتة للعمال الاجانب والمنشور الوزاري رقم 1364 المتضمن دليل سير ومتابعة اليد العاملة الاجنبية

خاصة إذا تعلق الامر باليد العاملة المؤهلة ذات الخبرة والتي يجب الاستفادة منها بنجاعة وهذا عن طريق استغلالها في تكوين المكونين وبالتالي نقل الخبرة الى اليد العاملة المحلية وتأهيلها ميدانيا وهو ما من شأنه المساهمة في نقل التكنولوجيات في جميع المجالات والتخصصات الممكنة .

تجدر الاشارة إلى انه تم على هامش الملتقى منح عقود عمل مؤقتة لذوي الاحتياجات الخاصة بلغت 63 عقد عمل لتمكينهم من الإندماج في المجتمع. 

ل.موساوي