شباب بلوزداد – اتحاد بلعباس

سيكون ملعب 20 أوت بالعناصر مسرحا للمباراة القوية التي يشهدها ذيل الترتيب، والتي يستقبل فيها تعداد بلوزداد الذي هو بحاجة لنقطة لضمان البقاء، في حين أن بلعباس يحتاج للفوز أو نقطة حسب نتائج الفرق التي تقبع تحته في سلم الترتيب العام.

هذا ويسعى أشبال عبد القادر عمراني محو أثر الخسارة الأخيرة التي تعرض لها الفريق بالفوز اليوم والتحضير جيدا لمباراة نهائي كأس الجمهورية، ورغم صعوبة المهمة إلا أن تعداد “العقيبة” يتسلحون بعامل الأرض والجمهور من أجل إضافة ثلاث نقاط تضمن البقاء رسمية دون الدخول في الحسابات.

من جانبه، سيعمل أشبال سليماني سيد أحمد المدرب الذي وضع “المكرة” منذ قدومه على المسار الصحيح، لإضافة “العقيبة” لقائمة ضحاياها بعدما فازوا على بارادو ومولودية الجزائر على التوالي، من اجل ترسيم البقاء في مصاف الكبار دون انتظار ما ستسفر عنه نتائج الفرق الأخرى.

إيسري.م.ب