استقبلت العصابة المجتمعة بسجن الحراش أمس الطيب لوح وزير العدل السابق باحتجاجات وانتقادات، متهمين إياه بالكذب والسفسطة والتظليل. بعد أن أصبحوا هم ضحايا هذا “الهف” والكذب حول برنامج إصلاح السجون الذي ما فتئ يتغني به في كل مناسبة، معبرين في نفس الوقت عن سعادتهم بالتحاقه بهم وتذوقه من العلقم الذي شبعوا هم منه ..هذا مجرد خيال فقط.