عرباوي يجرّ أويحيى وإطارات بوزارة الصناعة لأروقة المحاكم

مثل أمس أحمد أويحيى، الوزير الأول السابق أمام قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، لسماع أقواله في ملف مصنع تركيب السيارات لعلامة “كيا” لصاحبه رجل الأعمال حسان عرباوي الذي مثل هو الآخر أمام قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد رفقة إطارات بوزارة الصناعة وبمصنع “كيا”، كما ورد اسم عبد السلام بوشوارب وزير الصناعة الاسبق في القضية.

هدا وسبق سماع أويحيى في ملف محي الدين طحكوت مالك مجمع سيما موتورز والشقيقين مراد وخيضر عولمي مالكا مجمّع “سوفاك” الممثل الحصري لعلامة “فولسفاكن” في الجزائر، انتهى بايداعه رهن الحبس المؤقت.

في سياق موازي، أحالت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر وعملا بأحكام المادة 573 من قانون الإجراءات الجزائية إلى النائب العام لدى المحكمة العليا، ملف التحقيق الابتدائي المنجز من قبل الضبطية القضائية للدرك الوطني بالجزائر في شأن الوقائع ذات الطابع الجزائي المنسوبة للمدعو طحكوت محي الدين ومن معه وفي شقه الخاص بالإطارات والموظفين السامين.

وجاء في بيان صادر عن النيابة العامة لمجلس قضاء الجزائر، أنه تمت احالة ملفات 10 شخصيات وهم، أحمد أويحيى بصفته وزير أول سابق، عبد القادر بن مسعود بصفته وزير السياحة حاليا ووالي ولاية تسيمسيلت سابقا، عبد الغاني زعلان بصفته وزير الأشغال العمومية والنقل سابقا، يوسف يوسفي بصفته وزير الصناعة والمناجم سابقا، اضافة الى عبد القادر زوخ بصفته والي ولاية الجزائر سابقا، لوح سيف الإسلام بصفته والي ولاية سعيدة حاليا، بوكربيلة جلول بصفته والي ولاية سعيدة سابقا، بن منصور عبد الله بصفته والي ولاية البيض سابقا، خنفار محمد جمال بصفته والي ولاية البيض حاليا وبن حسين فوزي والي ولايتي الشلف وسكيكدة سابقا.

وأوضح البيان، أن المعنيين بحكم وظائفهم وقت ارتكاب الوقائع المجرمة يستفيدون من إجراءات امتياز التقاضي المكرّسة بموجب النص القانوني المذكور أعلاه.

ص.بليدي