في قضية تزوير وثائق عرفية خاصة بتعيينات في مناصب بـ UGTA

قرّرت محكمة الجنح ببشار استدعاء كل من عبد المجيد سيدي السعيد، الأمين العام السابق للإتحاد العام للعمال الجزائريين، والطيّب حمارنية، مسؤول التنظيم السابق في UGTA، لسماعهما في قضية تزوير وثائق عرفية خاصة بتعيينات في مناصب تابعة لمكتب ولائي للمركزية النقابية.

في خضم أطوار محاكمة طرفاها الأمين الولائي ببشار بالنيابة، وإطار نقابي، موضوعها تزوير وثائق عرفية خاصة بتعيينات في مناصب تابعة للمكتب الولائي لـ UGTA، تقدمت هيئة دفاع الإطار النقابي بطلب إستدعاء سيدي السعيد، وحمارنية، وأعضاء اللجنة التنفيذية في المكتب الولائي، وهو ما وافق عليه قاضي الجلسة موجها أمرا للنيابة العامة للعمل على استدعاء المعنيين وإحضارهم للمحاكمة حتى تتضح تعقيدات تهمة التزوير بين الإطارين النقابيين اللذين يدعي كل واحد منهما سلامة وثائقه.

هارون.ر