أصابع الإتهام تتجّه إلى موظفين بالمصلحة المكلّفة باستخراجها

باشر قاضي التحقيق لدى محكمة وادي ارهيو بولاية غليزان، تحقيقا في حادثة تمزيق وإتلاف عدد من جوازات سفر بمصلحة الجوازات ببلدية الحمادنة .

وشمل التحقيق عددا من الموظفين من بينهم الكاتب العام للبلدية “ب .ب”.

وقائع القضية تعود عندما تقدّم مواطنون لدى مصلحة جوازات السفر ببلدية الحمادنة لإعادة تجديد جوازات سفرهم المنتهية الصلاحية مصحوبين بملفات كاملة لغرض التجديد، اين تم استقبالهم وخضعوا لجميع الاجراءات المعمول بها وبعد فترة وجيزة وأثناء تقربهم من نفس المصلحة لسحب جوازات سفرهم، تفاجأوا بأن جوازاتهم القديمة عٌثر عليها ممزقة ومتلفة ومرمية بسلة المهملات. 

للإشارة، فإن جريمة تمزيق وثيقة رسمية يعاقب عليها قانون العقوبات الجزائري في مادته الـ 120 بالسجن ما بين سنتين و10 سنوات وغرامة تتراوح ما بين 500 و5000 دينار .

سارة.ط