يتواجد حاليا بلبنان ورفض المثول لإستدعاءات المحكمة العليا

تصدر العدالة مذّكرة توقيف دولية في حق عبد السلام بوشوارب وزير الصناعة والمناجم الأسبق المقيم بفرنسا بسبب رفضه المثول أمام المحكمة العليا للتحقيق معه في قضايا فساد.

سارة .ط

نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” التي تصدر من لندن عن مصدر حكومي، أن “القضاء سيصدر قريبا مذكرة اعتقال دولية ضد وزير الصناعة سابقا عبد السلام بوشوارب المقيم في فرنسا، بعد رفضه العودة إلى البلاد للمثول أمام قاضي التحقيق بالمحكمة العليا”.

وحسب ذات المصدر، فإن بوشوارب رفض الإمتثال للإستدعاءات الموجّهة له حيث يتواجد حاليا في لبنان وهي دولة لا تربطها بالجزائر إتفاقيات لتسليم المبحوث عنهم قضائيا.

ويتابع بوشوارب رفقة 12 وزيرا سابقا من قبل المحكمة العليا التي باشرت الإجراءات القضائية ضدّه سبب أفعال يعاقب عليها القانون تتعلق بإبرام صفقات وعقود مخالفة للتنظيم المعمول به وفق ما ذكره بيان صادر عن المحكمة العليا يوم 26 ماي الفارط.

وشملت القائمة التي تضمّنها بيان النائب العام بمجلس قضاء الجزائر أسماء كل من ” عبد الغاني زعلان، عمار تو، بوجمعة طلعي، كريم جودي، عمارة بن يونس عمارة، عبد القادر بوعزقي، عمار غول، عبد السلام بوشوارب، عبد المالك سلال، أحمد أويحيى، اضافة إلى عبد القادر زوخ وخنفار محمد جمال”.

وأثار بوشوارب جدلا كبيرا منذ توليه حقيبة وزارة الصناعة حيث أتهم ببخدمة مصالح مستثمرين على حساب آخرين.