الأمر يتعلق برضيعة حديثة الولادة مرمية في حاوية قمامة .. سيدة وشاب

عثرت فرقة الحماية المدنية للوحدة الرئيسية بغليزان، على جثة رضيع حديث الولادة مرميا بحاوية للقمامة بالحي الفوضوي ببلدية بن داود، وقد تم تحويلها لمصلحة حفظ الجثث بمستشفى “محمد بوضياف” في عاصمة الولاية.

من جهة أخرى، انتشلت مصالح الحماية المدنية مساء أول أمس، جثة امرأة تبلغ من العمر 47 سنة من بئر أنجز لتزويد العائلة بالماء الشروب بعمق 30 مترا بدوار أولاد رافع التابع لإقليم بلدية زمورة في غيليزان، وقد تم نقل جثة الضحية للعيادة المتعددة الخدمات لدائرة زمورة.

في السياق ذاته، فتحت مصالح الأمن تحقيقا حول حادثة مقتل شاب عثر على جثته ليلة الإثنين الماضي، على مشارف بلدية عين الذهب في تيارت، تعرض لطعنات عديدة في أنحاء متفرقة من جسده، الضحية محمد، في العقد الثالث من العمر كان يعاني من مرض القصور الكلوي ويخضع لعمليات تصفية الدم ويستعمل سيارة من نوع  “تويوتا” استفاد منها عن طريق وكالة تشغيل الشباب “أونساج”، يرجح أنها سرقت منه أثناء الحادثة، فيما تحدثت بعض المصادر عن العثور عليها داخل النسيج العمراني للبلدية، وهذا في انتظار نتائج التحقيق لتحديد ملبسات هذه الجريمة الشنيعة.