انتحار شاب شنقا بخنشلة لعجزه عن إعالة أسرته

تمكنت عناصر الحماية المدنية بمشاركة مصالح الدرك والأمن الوطنيين، بعد عملية بحث واسعة بغابة الحماديد، في بلدية عين النويصي بولاية مستغانم، من العثور على شاب يبلغ من العمر 27 سنة مفقود منذ الثلاثاء الماضي ميتا في حفرة عميقة وسط الأحراش، علما أنه توجه إلى هذه المنطقة لممارسة الرياضة كعادته، وعليه تم فتح تحقيقا للوقوف على الأسباب الحقيقة للوفاة.

من جهة أخرى، أقدم مساء أول أمس، شاب في العقد الثالث من العمر قاطن بأحد الأحياء العريقة بمدينة خنشلة، على الإنتحار شنقا داخل منزله العائلي، حيث تم تحويل جثته من طرف أعوان الحماية المدنية، إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفي المدينة لعرضه على الطبيب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة قبل دفنه.

هذا وأرجعت مصادر مقربة من الضحية لـ “السلام”، سبب إقدامه على قتل نفسه، لظروفه الاجتماعية الصعبة وتدهور نفسيته في الأشهر الأخيرة على خلفية عجزه عن إعالة أفراد عائلته.

  • العثور على خمسيني جثة هامدة بساحة مسجد في بلدية إسليم في المسيلة

هذا وعثر  صباح أمس مواطنون على جثة شخص في العقد الخامس من العمر داخل ساحة مسجد “عقبة ابن نافع” ببلدية إسليم في المسيلة، وعليه تنقلت المصالح الأمنية والقضائية بمعية الحماية المدنية إلى عين المكان لمعاينة الجثة التي تم نقلها إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى “محمد عسلي” بعين الملح، وإجراء تحقيق أولي حول أسباب الوفاة، التي أفضت إلى أن الضحية ينحدر من إحدى بلديات ولاية الجلفة وكان يتردد على زاوية بالمنطقة.

  • إنقاذ عائلة سقطت على منزلهم نخلة بالشلال في المسيلة

تمكن أعوان الحماية المدنية بالوحدة الثانوية بالشلال جنوب المسيلة، مدعومة بالوحدة الرئيسية، من إنقاذ عائلة سقطت نخلة على منزلهم جراء هبوب رياح قوية على المنطقة، حيث تسبب الحادث في هدم أجزاء من جدران المنزل دون تسجيل أي خسائر بشرية.

جمعها مراسلون