منزل المعني تعرض للسطو من قبل مجهولين

تعرّض، نهاية الأسبوع الفارط، منزل نائب برلماني يدعى “ب.م”، إلى عملية سطو من قبل مجهولين قاموا باقتحام منزله، وسرقة مبلغ مالي معتبر لم يكشف عنه لحد الآن، وكمية من الذهب الخاصة بزوجته وكذا سلاحه الناري، الذي وجد مرميا قرب مقر مجلس قضاء الولاية.

عملية السطو تمت عقب استغلال معلومات تؤكد غياب النائب البرلماني، عن البيت برفقة عائلته في عطلة نهاية الأسبوع، لتتم عملية السطو من قبل مجهولين قاموا بسرقة خزانته الحديدية التي كانت تحتوي على العديد من الأغراض الثمينة ومن بينها سلاحه الناري الذي رماه المعنيون أمام مجلس القضاء سيدي بلعباس، مما يؤكد أن نية هؤلاء اللصوص كانت البحث عن المال فقط.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، فتحت مصالح الأمن تحقيقات معمّقة من أجل الوصول إلى الفاعلين، حيث شرع في الاستماع لعدد من المشتبه فيهم ومراقبة كل كبيرة وصغيرة، خصوصا بعد العثور على قطعة السلاح مرمية بجانب مجلس القضاء تحديدا.

حياة.ك