عُثر على جثة رجل في منزل محمد النني، لاعب خط الوسط في نادي أرسنال الإنجليزي، بمدينة المحلة الكبرى في مصر واكتشف الجثة والد محمد، ناصر النني، حينما ذهب إلى الفيلا  قيد الانشاء التي يملكها ابنه ولا يسكنها أحد، وقد سلمتها أسرة النني إلى هيئة خيرية لتستخدمها كمكتب لها، وقالت الشرطة التي تحفظت على الجثة، إن الرجل المتوفى كان يحاول سرقة كابلات كهربائية من الفيلا ومات صعقا بالكهرباء وأوضحت أنها نقلتها إلى المشرحة بعدما أرسلت فريقا جنائيا إلى مكان الحادثة، لاستجواب الجيران والشهود حيث أن علامات صعق كهربائي ظهرت على الجثة، التي عثر عليها بعد خمسة أيام من الوفاة علما ان والد النني ابلغه بالحادثة هاتفيا وهو المتواجد في تحضيرات أرسنال.