السيول جرفت الجثة لحوالي 50 كيلومترا

أكد نسيم برناوي المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية أمس خبر العثور على جثة محمد عاشور عون الحماية المدنية الذي فقد منذ 17 يوما بواد دهوس بولاية البويرة على بعد 50 كيلومترا من قنوات الصرف الصحي وبقي محل بحث من طرف مصالح الحماية المدنية طوال تلك المدة.

وأضاف برناوي في تصريح صحفي أن مصالح الحماية المدنية جندت 10 آلاف عون بذلوا كل مجهوداتهم بالتعاون مع المواطنين والغطاسين للبحث عن جثة العون، غير ان صعوبة الأحوال الجوية وخصوصيات الواد الذي يتضمن الأدغال والسيول الجارفة عقّد من مهمة البحث.

هذا وقامت مصالح الحماية المدنية بتمشيط 35 كيلومترا غير أن السيول جرفت الجثة حوالي 50 كيلومترا من القناة التي سقط بها العون الذي تم ارسال جثته إلى مستشفى محمد بوضياف بالبويرة.

ق.وسام