الفاعل ردمها بحجارة بمنطقة جبلية معزولة

اهتزت عشية أول أمس قرية تازرة ببلدية عين أزال في سطيف، على وقع جريمة شنعاء راح ضحيتها طفل قاصر يدعى (ش.م) من مواليد سنة 2003 ذبح من الوريد إلى الوريد من طرف مجهولين رموا جثته بمنطقة معزولة أمام جبل المنطقة، ومردوما بالحجارة.

هذا وفتحت مصالح الدرك الوطني لكتيبة عين أزال، تحقيقا معمقا للوقوف على ملابسات هذه الجريمة الشنعاء.

كوثر.ط