الشرطة العلمية تستبعد فرضية القتل

انتشل أعوان الحماية المدنية بوحدة الوادي جثة شخص في العقد الرابع من العمر خلف سوق ليبيا المجاور لسوق الخضر والفواكه بالجملة.

وعثر أعوان الحماية على جثة الضحية وسط الأحراش والحشائش المتواجدة بسوق أعلاف المواشي بعاصمة الولاية الوادي ليتم نقله الى مصلحة حفظ الجثث.

وحسب المعاينة الاولية للشرطة العلمية فإن الجثة لا تبدو عليها أي علامات الإعتداء أو الضرب ما رجّح فرضية ان سبب الوفاة يعود الى سكتة قلبية، في حين تم تحويل الجثة لمصلحة التشريح لتأكيد السبب الحقيقي وراء الوفاة.

ق.وسام