انتشال جثة مفقود جرفته مياه السيول ببلدية الزوابي بسوق أهراس

تمكنت فرق البحث التابعة لمصالح الحماية المدنية لولاية ميلة، أول أمس في حدود الساعة الـ11 و30 دقيقة، من العثور على جثة إمرأة (أ.ح) البالغة من العمر 28 سنة جرفتها سيول الأمطار منذ 5 أيام، وذلك على مستوى مجرى وادي عين الخيان على بعد بضع كيلومترات من حدود ولاية قسنطينة.

أوضحت المديرية الولائية للحماية المدنية، في بيان لها إطلعت عليه “السلام”، أن عملية البحث عن هذه السيدة التي جرفتها سيول الأمطار الرعدية يوم الإثنين الماضي بعد أن كانت على متن مركبة سياحية رفقة شخص آخر توفي فور تحويله في ذات اليوم إلى المصالح الاستعجالية بوادي العثمانية حيث كانا بصدد عبور وادي عين الخيان بمشتة العرعارة بمنطقة جبل عقاب في بلدية وادي العثمانية.

وقد سخرت مصالح الحماية المدنية في عمليات البحث عن المفقودة أزيد من 500 عنصر من مختلف الرتب بمشاركة عناصر الحماية المدنية من 6 ولايات مجاورة، إلى جانب الفرق المختصة كفرقة الغطاسين وفرقة سينو-تقنية لولاية ميلة، وكذا الفرقة السينو-تقنية التابعة للوحدة الوطنية للتدريب والتدخل بالدار البيضاء في العاصمة، كما أوضحت ذات المصالح، أنه تم إلحاق الدعم من الولايات المجاورة تباعا لتوسيع نطاق عمليات البحث والعثور على المفقودة.

وفي سياق ذي صلة، تمكنت مصالح الحماية المدنية بولاية سوق أهراس، مساء أول أمس من انتشال جثة (ج.ي) الذي جرفته سيول الوادي الأربعاء الماضي بالمكان المسمى دق النسوفي ببلدية الزوابي، عملية البحث جرت تحت إشراف مدير الحماية المدنية لولاية سوق أهراس، وبحضور السلطات المعنية، وقد جند لها 06 غطاسين للحماية المدنية، 07 ضباط، 04 صف ضباط، إلى جانب 49 عونا، فضلا عن 5 شاحنات، و04 سيارات ربط ، إلى جانب حافلة لنقل الأعوان، شاحنة لنقل العتاد، وكذا سيارتي إسعاف، وفرق من الولايات المجاورة.

كما أوضحت ذات المصالح في بيان لها تحوز “السلام” على نسخة منه، دامت عملية البحث 18 ساعة، وتم  نقل الجثة إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى هواري بومدين سدراتة.

.. والسيول تجرف طفلين بعين وسارة في الجلفة

هذا وجرفت سيول واد بوسديرة، بعين وسارة، في ولاية الجلفة، مساء أول أمس طفلين عقب تساقط أمطار الخريف، وتتواصل عملية البحث عنهما إلى غاية كتابة هذه الأسطر من طرف مصالح الحماية المدنية التي سخرت كل الإمكانات البشرية والمادية للعملية.

رضا.ك