مصالح الدرك وجدته بقمّة جبل بعد رحلة بحث

تمكّن عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بجديوية ولاية غليزان، من العثور على الطفل شمام ياسين البالغ من العمر خمس سنوات بالقرب من منبع مائي، على بعد حوالي أربع كيلومترات عن منزلهم.

وقائع القضية حسب ما جاء في بيان لقيادة الدرك الوطني تسلمت “السلام” نسخة منه، فإن وقائع القضية تعود إلى تاريخ 23 أوت 2019 على الساعة 19:00 مساء، بعد تلقى مكالمة هاتفية عن طريق الرقم الأخضر 1055 من طرف والد الطفل مفادها التبليغ عن إختفاء ابنه القاصر في ظروف مجهولة بدوار أولاد سيدي أعمر بلدية جديوية، على الفور تم مباشرة عملية البحث وتكثيف التحريات، ووضع مخطط شامل بتعزيز المراقبة عبر الحواجز الأمنية والقيام بدوريات عبر إقليم المجموعة، مع تكوين دورية تحت قيادة كل من قائد المجموعة الإقليمية بغليزان وقائد مجموعة التدخل رقم 11 بوادي أرهيو، مع التنقل إلى عين المكان رفقة قائد الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بوادي أرهيو وأفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بجديوية.

في اليوم الموالي على الساعة السادسة والنصف صباحا، وبعد تكثيف عملية البحث وتمشيط جميع الأماكن والوديان والشعاب المحيطة بالدوار تم العثور عليه بقمة الجبل المقابل للدوار بالقرب من منبع مائي، على بعد حوالي أربع كيلومترات عن منزلهم، في حالة صحية جيدة،ليتم نقله إلى المؤسسة الاستشفائية للصحة الجوارية بجديوية لإجراء له الفحوصات الطبية اللازمة .

ق.وسام