في حادثة ليست الأولى ولا العاشرة من نوعها، إنهار جزء من شرفة شقة بالطابق الخامس على مستوى شارع حماني أرزقي رقم 1 بالعاصمة، ما أسفر عن إصابة سيدتين بجروح خفيفة، الحادثة هذه وأخر كثيرة قبلها شهدتها أحياء عدة في العاصمة تسبب بعضها في وفاة مواطنين دليل على أن أغلب مباني المدينة أضحت مهترئة أو كما نقول بالعامية (رشات)، واقع حال يؤكد أن العاصمة تنهار رغم ورشات الترميم وإعادة التأهيل التي تشهدها جل العمارات والمباني.