يعاني منذ سهرة أول أمس أصحاب السيارات الوافدين إلى العاصمة من الجهة الشرقية الأمرين بسبب غلق الطرق المؤدية إليها من قبل مصالح الأمن تحسبا لمسيرة متقاعدي الجيش، وضع إزداد سوءا صباح أمس، حيث كانت العاصمة تحت الحصار، وهو ما تجلى في شلل مروري رهيب على مستوى العديد من مداخلها.