تراجع طفيف في قيمة الواردات الغذائية

استقرت العائدات الجمركية للجزائر في حدود 159.78 مليار دينار خلال شهري جانفي وفيفري الفارطين، مقابل 136.49  مليار دينار خلال نفس الفترة من سنة 2018 مسجلة ارتفاعا قدره 17.06 بالمائة.

وسمح تحسّن العائدات التي سجّلتها الجمارك بتزويد ميزانية الدولة بـ136.13 مليار دينار مقابل 118.40 مليار دينار مسجّلا ارتفاعا قدره 15.13 بالمائة خلال نفس فترة المقارنة.

هذا وفسّرت المديرية العامة للجمارك تحسن العائدات الجمركية بارتفاع قيمة الواردات المحررة بالدينار الجزائري، في حين أن قيمة هذه الواردات المحررة بالعملة الصعبة شهدت تراجعا قدره 2.90 بالمائة مقارنة بالشهرين الأولين من سنة 2018 نجم عن تقدير أسعار الصرف دولار/دينار.

في ذات السياق، سجلت الواردات ارتفاعا من 867.47 مليار دينار خلال الشهرين الأولين من سنة 2019 مقابل 860.35 مليار دينار خلال الشهرين الأولين من سنة 2018، مسجّلا ارتفاعا قدره 0.83 بالمائة من قيمة الواردات بالدينار، كما بلغت العائدات الموجهة لصندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية 14.21 مليار دينار مقابل 12.38 مليار دينار، مسجّلة ارتفاعا قدره 14.78 بالمائة خلال نفس فترة المقارنة.

تشير أرقام المديرية العامة للجمارك إلى أن العائدات الموجهة للصندوق الوطني للتقاعد استقرت في حدود 8.18 مليار دينار مقابل 4.94 مليار دينار مسجلة ارتفاعا قدره 65.64 بالمائة، أما العائدات الموجهة لحسابات التخصيص الخاص، فقد استقرت في حدود 904 مليون دينار مقابل 550.35 مليون دينار مسجلة ارتفاعا قدره 64.25 بالمائة.

هذا وحصلت العائدات الموجهة للبلديات خلال الشهرين الفارطين قيمة 166.61 مليون دينار مقابل 221.27 مليون دينار، مسجّلة تراجعا يقارب 25 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018.

هذا وتم تحقيق هذه النتئاج، بفضل التحكّم في عناصر فرض الضريبة، لاسيما القيمة الجمركية التي تعد وعاء يتم على أساسه حساب الحقوق والرسوم عند الاستيراد، يضيف ذات المصدر.    

للتذكير، فإن التحصيلات التي أجرتها الجمارك سنة 2018 تجاوزت 1.000 مليار دينار، مسجلة ارتفاعا قدره 2 بالمائة مقارنة بسنة 2017، حسب ما اكده باحميد فاروق المدير العام للجمارك في تصريحات سابقة.

سارة .ط