زار لاعب كرة القدم السابق، البرازيلي رونالدو نازاريو، الإكوادور لمتابعة المهاجم الشاب، ستيفن بلازا، المحترف في صفوف إندبنديينتي ديل بايي، والذي وقع معه على عقد مبدئي للاحتراف في صفوف بلد الوليد الإسباني، الذي يترأسه ويعد أكبر مساهميه.

وصرح الظاهرة رونالدو للصحفيين حول المهاجم الإكوادوري الصاعد صاحب الـ19 عاما: “شاهدت له مقاطع فيديو وأعجبني كثيرا. يمتلك القوة اللازمة. ستيفن أصبح جاهزا للسفر”.

وأضاف البرازيلي الذي كان نجما في صفوف ريال مدريد وبرشلونة: “أعشق المهاجمين، ليس من قبيل الصدفة أن تكون أول صفقة أبرمها هي لمهاجم”.

وأوضح أنه سيستثمر نحو 3 ملايين دولار مقابل الحصول على 65% من القيمة الإجمالية لبطاقة انتقال المهاجم الإكوادوري الصاعد لليغا الإسبانية.

وكان ستيفن قد خاض هذا العام 19 مباراة مع فريقه الإكوادوري سجل خلالها 7 أهداف بدوري الدرجة الأولى.

////////////////