أعلن عن فتح باب الإنخراط في منظمته لأحفاد الشهداء

طالب الطيب الهواري، الأمين العام للمنظمة الوطنية لأبناء الشهداء، برفع التجميد عن جملة الحقوق التي تضمنتها عدد من المواد القانونية التي تصب في صالح أبناء الشهداء.

أوضح الرجل خلال لقاء جمعه بأبناء الشهداء والأسرة الثورية بمناسبة إنتخاب أعضاء الأمانة الولائية لذات المنظمة في البيض، أن الأخيرة لم ولن تتخلى عن حقوق منتسبيها التي إتهم جهات رفض الكشف عنها بالعمل عل عدم الإفراج عنها والحرص على تجميدها رغم أن قوانين الجمهورية تضمن تمكين أصحابها منها.

وبعدما أعلن الطيب الهواري، عن فتح الباب لأحفاد الشهداء من أجل الإنخراط في المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء، أبرز أهمية جمع وتوحيد كل أبناء الشهداء وأسر الشهداء في تنظيم واحد وموّحد من أجل الوقوف والصمود أمام المتغيرات التي تعرفها البلاد سواء داخليا أو خارجيا، وأشار في هذا الصدد إلى أن المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء بحاجة إلى توحيد صفوفها من أجل قطع الطريق أمام كل المتآمرين عليها والذين يسعون إلى تشويه صورتها، وذكر المتحدث بأن المنظمة قدمت ولا تزال تقدم الكثير من التضحيات من أجل أن تبقى الجزائر شامخة واحدة وموحدة تحت راية بيان أول نوفمبر 1954.

رشيد.غ