انتقادات لاذعة من وسائل الإعلام بسبب تواصل معاناته بدنيا

حملت وسائل الإعلام الإيطالية فوزي غولام، الظهير الأيسر الجزائري لنادي نابولي، مسؤولية تعثر البارتنوباي امام جنوى برسم الاسبوع الـ31 من الدوري الايطالي على خلفية ظهوره المخيّب خلال المواجهة التي انتهت بالتعادل 1-1.

وانتقدت الصحيفة الإيطالية الشهيرة “لاغازيتا ديلو سبورت” التأخر البدني الذي ظهر به غولام، وحمّلته مسؤولية هدف التعادل الذي سجّله النجم الصربي داركو لازوفيتش، وحذت حذوها صحيفة “إل.ماتينو”، التي هاجمته أيضا بسبب سلبيته وغياب ردّة الفعل المناسبة في لقطة هدف التعادل ما لم تكن الصحيفة الرياضية الإيطالية “توتو سبورت” رحيمة أيضا بالمدافع الجزائري، حيث انتقدت سوء تمركزه وضعف حضوره البدني من جهتها، وصفت صحيفة “كوريري ديلو سبورت” أداء خريج سانت اتيان بـ”المخيّب”، مؤكّدة أنه ما زال بحاجة لعمل كبير من أجل استعادة أفضل مستوياته البدنية والفنية.

وكان غولام خضع خلال فترة التوقف الدولي الماضية لبرنامج عمل خاص في بلجيكا، وبالتحديد في “مركز أنتويرب” المختص بإعادة تأهيل اللاعبين المصابين أو الذين يعانون من مشاكل بدنية.

جدير ذكره أنه منذ تعافيه من إصابته الخطيرة على مستوى الركبة، شارك النجم الجزائري في 14 مباراة في مختلف المسابقات صنع خلالها هدفين.

رؤوف.ح