دخلوا في إضراب مفتوح ويخرجون اليوم في ثامن مسيرة لهم دعما للحراك الشعبي

يواصل طلبة الجامعات إنتفاضتهم الداعمة للحراك الشعبي، المطالب بتغيير جذري للنظام، بعدما قرروا الدخول في إضراب مفتوح على مستوى جل جامعات البلاد، يخرجون اليوم تزامنا ويوم العلم، في ثامن مسيرة لهم بشعارلا مناص عن يتنحاو قع“.

بعدما فصلت أغلب جامعات الوطن، في قرار الدخول في إضراب مفتوح عن الدراسة، بداية من يوم أمس وهو ما تجسد فعلا على أرض الواقع على مستوى جامعات بالعاصمة، سطيف، وهران، تيزي وزو، بجاية وكذا بومرداس، و غيرها من الولايات، فعلى سبيل المثال لا الحصر، وبعدما أعلن طلبة وأساتذة جامعتي المركزية “بن يوسف بن خدة”، و”هواري بومدين” بباب الزوار في العاصمة، دخولهم في إضراب مفتوح إلى غاية إنفراج الأوضاع، نظموا إحتجاجات سلمية، أمام مقري الجامعتين، وحملوا شعارات مناهضة للنظام ومطالبة بالتغيير، أبرزها “نحن طلاب الجزائر نحن للمجد بناة”، “طلبة مضربون للنظام رافضون”، “الطالب يتظاهر حبا للوطن”، وكذا “الطلبة مستقبل البلاد”.

وبناءً على الجمعيات العامة التي عقدت في معظم الجامعات والمراكز الجامعية والمعاهد عبر الوطن، والتي عرفت مشاركة قوية للطلبة، تقرر تنظيم إحتجاجات ومسيرات وطنية اليوم تزامنا ويوم العلم المصادف لـ 16 أفريل من كل سنة، دعما للحراك الشعبي.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، أضحت بوادر سنة جامعية بيضاء تلوح في الأفق، خاصة في ظل إتساع رقعة الجامعات المتبنية لخيار الإضراب المفتوح.

هارون.ر